آخر الأخبار
التخطي إلى المحتوى

في فصل الشتاء يقوم الكثير من الأشخاص باللجوء إلى حرمان أجسامهم من المياه بعدم تناولهم كميات وفيرة من المياه يومياً، وذلك حتي لا يضطرون إلى دخول المرحاض كثيراً أثناء برودة الجو وهذا يؤثر بالسلب على صحتهم وعلى نضارة البشرة والشعر.

وينسى العديد من الأشخاص تناول المياه لمدة طويلة خلال اليوم وهذا يؤثر على جميع الوظائف الخاصة بالجسم وتظهر الكثير من الأمراض الذي يبحث الإنسان عن تجنبها وعدم وصول الجسم والبشرة إلى هذه المرحلة، وقام الدكتور محمد سيد مسعود أستاذ التغذية ورئيس مركز معلومات الأمن الغذائي .

بالحديث عن هذه المشكلة التي يعاني منها العديد من الأشخاص، وقال أن جسم الإنسان يحتاج يومياً للحصول على نسبة مياه أقل أثناء فصل الشتاء عن فصل الصيف وذلك لأن نسب التعرق لا تكون واحدة في الفصلين نظراً لتغير الفصول ووجود البرودة الشديدة أثناء فصل الشتاء.

وأيضاً أكد أن الجسم يحتاج إلى العديد من لترات المياه حتي تبقي الخلايا في حالتها النشطة وأن حرمان جسم الإنسان من المياه لفترة طويلة يسبب ضعف وعطش لهذه الخلايا ومع مرور الوقت يظهر على الجلد أعراض ومظاهر الشيخوخة المبكرة.

وقام مسعود بتوضيح وشرح الأهمية الكبيرة للمساه وأمد أنها تقوم بعمل غسيل كامل للكلي والأملاح التي توجد وتنتشر داخل جسم الإنسان، وذلك بأنه لا يوجد أي ارتفاع كيماوي داخل جسم الإنسان وهذا ما يمكنه أن يحدث إلا أثناء وجوده في وسط مائي مناسب له وكثير.

وأيضاً أكد أن قله المساه داخل الجسم تصيب الإنسان بالإمساك وهو من أهم العوامل التي تسبب الصداع الدائم لدي الشخص الذي يشرب مياه بكميات قليله، وأكد أستاذ التغذية على أنه لابد بجوار المياه أن يتم شرب العصائر الطبيعية والمشروبات الدافئة التي تساعد في رفع مستوي الطاقة وهي مثل الشاي والسحلب وغيرها من المشروبات الأخرى.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *