الفنانون ينعون وفاة شادية اليوم وحزنٌ دفين يسيطر على محبيها - إكسترا مصر إكسترا مصرالفنانون ينعون وفاة شادية اليوم وحزنٌ دفين يسيطر على محبيها - إكسترا مصر التخطي إلى المحتوى

عبَّر العديد من مشاهير جمهورية مصر العربية عن حزنهم العميق اليوم بسبب وفاة شادية والتي تركت رحمها الله بصمات لا تنسى في قلوب كل محبيها، الفنانة  القديرة من مواليد عام ألف وتسعمائة وواحد وثلاثين، وبدأت مشوارها الفني في عام ألف وتسعمائة وأربعة وسبعين في فيلم أزهار وأشواك، والتي قدَّمت فيه دوراً صغيراً ولكن أثبتت فيه موهبتها الفنية بدرجة كبيرة، مما جعل المنتجين والمخرجين آنذاك يشعرون بوجود شخصية فنية سيكون لها مستقبل بارز في عالم الفن.

في نفس العام 1947 ميلادية، شاركت شادية في بطولة فيلم العقل في إجازة بدور أساسي في هذا العمل الفني وهو من إنتاج محمد فوزي، ثم توالت الأعمال السينيمائية على شادية من ذلك العام، وشاركت في بطولة العديد من الأفلام التي تعد جزءاً من تاريخ السينما المصرية، والعربية، وشاركت في عشرة مسلسلات إذاعية، فالفنانة القديرة لها أثر بالغ في قلوب محبيها في جميع أنحاء الوطن العربي.

كانت مسرحية ريَّا وسكينة هي العمل المسرحي الوحيد لشادية رحمها الله، وكانت تشارك البطولة كل من سهير البابلي وعبد المنعم مدبولي، ويعد ذلك العمل الفني من الأعمال الخالدة أيضاً التي لها شعبية جارفة، ولا زالت تعرض كل عام وكأنها تعرض لأول مرة، بالإضافة إلى عدد من الأغاني الوطنية الرائعة التي تقدمها لنا شاشات التليفزيون في مختلف المناسبات الوطنية.

بعد مشوار طويل وحافل في عالم الفن، وبعد فيلم لا تسألني من أنا، عام ألف وتسعمائة وأربعة وثمانين، قررت شادية اعتزال عالم الفن، وغابت عن الشاشات منذ ذلك الحين، ومنذ فترة قليلة أصيبت بجلطة في المخ وقد تم نقلها إلى المستشفى على الفور لتلقي العلاج اللازم، وقد قام الرئيس عبد الفتاح السيسي وحرمه بزيارتها في المستشفى، للاطمئنان على صحتها.

وقد نعى عدد من الفنانين وفاة شادية اليوم وقالت عنها يسرا أنها كانت أم على الشاشة وكذلك في الحقيقة، كما قال هاني شاكر، أن ميراث الراحلة ستعيش عليه مصر لسنوات طويلة، كما نعاها عدد من كبار الصحفيين والرياضيين ونجوم المجتمع في كافة المجالات، ودعوا لها بواسع الرحمة والمغفرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *