ترامب يلتقي السيسي في زيارته للولايات المتحدة الأمريكية والتي تستغرق عدة أيام

أكد مسؤول بالبيت الأبيض الأمريكي أن الرئيس الجديد للولايات المتحدة دونالد ترامب يسعى وبقوة من أجل إعادة إحياء العلاقات الاستراتيجية بين كل الولايات المتحدة الأمريكية وجمهورية مصر العربية، وذلك خلال زيارة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إلى الولايات المتحدة، وأكد المسؤول بالبيت الأبيض على رغبة الإدارة الأمريكية الجديدة في التركيز بقوة على التعاون الاقتصادي والتجاري بين مصر والولايات المتحدة، من أجل بناء اقتصاد أكثر استقراراً وأكثر إنتاجية في مصر.

كما أكد اليوم في مؤتمر صحفي أن دونالد ترامب متحمس جداً للترحيب بالرئيس السيسي في البيت الأبيض، كما أن ترامب يريد استغلال تلك الزيارة التي يقوم بها السيسي للولايات المتحدة من أجل إعادة إحياء وإنماء العلاقة الثنائية بين البلدين، وبناء اتصال أقوى بين الرئيسين، واللذان التقيا أول مرة بمدينة نيويورك الأمريكية في شهر سبتمبر الماضي، وكان ذلك بحسب ما قد تم نشره على الموقع الإلكتروني للبيت الأبيض الأمريكي.

كما أضاف المسؤول بالبيت الأبيض في تصريحه، أن مصر تعد واحدة من أقوي أعمدة الاستقرار التقليدية والمحورية في منطقة الشرق الأوسط، كما أنها تعد شريك تعتمد عليه الولايات المتحدة الأمريكية لفترة طويلة تصل لعقود، كما أكد على أن تفاعلات الرئيس دونالد ترامب المبدئية مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، ومن بينها مثلاً مكالمتهما الهاتفية التي أجريت يوم الثالث والعشرين من شهر يناير الماضي، كانت قد حسّنت بالفعل من العلاقة بين الرئيسين، ونتمنى أن زيارة الأسبوع المقبل التي يقوم بها الرئيس السيسي تكون استكمالاً لهذا الزخم الإيجابي.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *