تنظيف الأذن من الداخل بأداة صلبة يضر بصحة الأذن وقد يفقدك السمع

عادة ليست صحية كثيراً ما نتبعها جميعاً ألا وهي تنظيف الأذن من الداخل بأداة معينة صلبة وإزالة الشمع منها بغرض تنظيفها حيث يعتبر كثير من الأشخاص أن فعل هذا الشيء هو ضروري من أجل المحافظة على نظافة الأذن دائماً كما أن الكثيرين يعتقدون أنه لابد من تنظيف الأذن من الداخل باستخدام العصوات البلاستيكية المغطاة من أطرافها بالقطن والتي تباع في الصيدليات التى نقوم بإدخالها الى الأذن وتحريكها من أجل إزالة طبقة من الشمع تكون متراكمة داخل الأذن وهي عادة يفعلها الكثيرون يومياً دون مبالغة في ذلك الأمر، لكنه بالنظر في هذا الأمر إلى آخر تصريحات بعض الأطباء المختصون في أمراض الأنف والأذن والحنجرة بصحيفة بريطانية كبيرة تسمى الديلى ميل نجد أن ذلك الأمر خاطىء تماما وضار جداً لسلامة الأذن والسمع.

تنظيف الأذن من الشمع بأداة صلبة قد يؤدى إلى التأثير على سلامة الأذن بطريقة سلبية وربما قد يؤدي أيضاً إلى أمر خطير وهو فقد حاسة السمع دون مبالغة

أكد كثير من الأطباء المتخصصون في أمراض الأنف والأذن والحنجرة أن قيام بعض الأشخاص بإدخال أجسام غريبة صلبة إلى داخل ثقب الأذن من أجل تنظيفها وحتى العصاة البلاستيكية المغطاة أطرافها بقطعة قطنية يضر بشكل كبير بصحة الأذن وخاصة طبلة الأذن وقد يؤدي إلى ثقب طبلة الأذن مما قد يؤدي لاقدر الله إلى ضعف شديد أو فقد حاسة السمع وقد لاتتأثر طبلة الأذن بهذا الأمر وإنما قد تؤدي هذه الحركة إلى زيادة حجم الشمع داخل الأذن مما قد يجعل الشمع يزداد بكثافة حول طبلة الأذن.

تزايد الشمع أمام طبلة الأذن هو أمر سيء للغاية مسبباً ضعف في السمع ولابد في هذه الحالة من التوجه إلى الطبيب المختص بأمراض الأنف والأذن والحنجرة والذي سيقوم على الفور بعمل غسيل للأذن بجهاز معين وبالماء الدافيء ليقوم بتنظيف الأذن بطريقة طبية من الشمع المتراكم فيها من الداخل ليعود السمع لحالته الطبيعية قبل انسداد القناة السمعية أو تراكم الشمع حول طبلة الأذن والذي قد يؤدي إلى حكة بالأذن تزيد هي الأخرى من حجم الشمع المتراكم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *