من هي رتيبة الحفني أول سيدة تتولي رئاسة الأوبرا المصرية Ratiba El-Hefny - إكسترا مصر إكسترا مصرمن هي رتيبة الحفني أول سيدة تتولي رئاسة الأوبرا المصرية Ratiba El-Hefny - إكسترا مصر التخطي إلى المحتوى

يحتفل محرك البحث “جوجل” اليوم بالذكرى الـ86 للسيدة المصرية رتيبة الحفني Ratiba El-Hefny والتي تعتبر هي أول امرأة في مصر تتولى رئاسة دار الأوبرا المصرية، وهي مغنية أوبرا مصرية ولدت في القاهرة عام 1931 وتولت منصب عميدة في المعهد العالي لمعلمات الموسيقى العربية عام 1950، ثم أصبحت رئيسة دار الأوبرا منذ مارس 1988 واستمرت في المنصب حتى عام 1990، ثم تم تعيينها بعد ذلك في رئاسة المجمع العربي للموسيقى التابع لجامعة الدول العربية.

ونشأت “رتيبة” بين عائلة موسيقية حيث كان والدها هو محمود احمد الحفني الذي قام بتأليف 45 كتاب عن الموسيقى وتم تدريسهم في المدارس المصرية للمرة الأولى، لتتأثر بوالدها وأسترها ويتكون بداخلها حب الموسيقى العربية وهو ما جعلها تنطلق في هذا المجال وتصبح أول مرأة مصرية تتقلد منصب رفيع مثل عميدة معهد الموسيقى العربية.

رتيبة الحفني
رتيبة الحفني

وبالإضافة إلى تأثرها بأبيها فقد تأثرت أيضا بجدتها لأمها الألمانية الأصل والتي كانت مغنية في الأوبرا الألمانية، والتي كانت تعزف على البيانو وهي في الخامسة من عمرها، كما قامت “رتيبة” بدراسة الموسيقى في مدينتي برلين وميونخ بألمانيا، حيث ساعدتها تلك الدراسة بعد أن عادت إلى مصر، حيث قامت بالغناء في أوبريت الأرملة الطروب الذي عرض عام 1961، بالإضافة إلى قيامها بدور البطولة في أوبرا عايدة لفيردي في باريس.

كما حصلت على العديد من الجوائز الموسيقية والتي من أبرزها جائزة الدولة التقديرية في الفنون من المجلس الأعلى للثقافة المصري عام 2004، حيث توفيت في يوم 16 سبتمبر عام 2013 عن عمر يناهز 82 عاما بعد صراع طويل مع المرض، ولكن أصبحت ذكراها حاضرة داخل جميع الموسيقيين الذين طالما ما تعلموا منها، ولذلك يقوم جوجل بإحياء ذكراها ليعلم الجميع بتاريخ رتيبة الحفني بالتي ساهمت في رفعة الموسيقى في مصر بشكل كبير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *