ومضات حول احتفال العالم بأكمله بمناسبة يوم الطفل لعام 2017 بالتفاصيل - إكسترا مصر إكسترا مصرومضات حول احتفال العالم بأكمله بمناسبة يوم الطفل لعام 2017 بالتفاصيل - إكسترا مصر التخطي إلى المحتوى

يحتفل محرك البحث الأشهر في العالم جوجل الاثنين الموافق 20 نوفمبر بحدث هام وهو يوم الطفل لعام 2017 حيث بدأ ذلك الأمر بإعلان توصية من قبل منظمة الأمم المتحدة في عام ألف وتسعمائة وأربعة وخمسين ميلادية من أجل تدشين عيد يحتفل به العالم بأسره بالأطفال وذلك من أجل التوعية بحقوقهم ولتوطيد معاني الترابط والتآخي بينهم في كل أنحاء الأرض لا فرق في لون أو عرق أو دين.

يوم الطفل وسر احتفال جوجل به

وتدعو منظمة اليونيسيف العالمية الكائنة بمدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية كل عام في هذا اليوم جميع وسائل الإعلام المرئي والمسموع، وجميع الفنانين والرياضيين ورجال السياسة حول العالم بالاحتفال الرسمي بعيد الطفل 2017 من أجل رسم البهجة على وجوههم، والدفاع عن كافة حقوقهم لأن الأطفال هم عصب الأمة وثروتها المستقبلية التي ستبني بسواعدها مجد الأوطان والمجتمعات.

جدير بالذكر أن الجمعية العامة للأمم المتحدة قد قامت باعتماد اتفاقية تنص على ذلك في عام 1989 ميلادية كإقرار رسمي دولي يعكس مدى الاهتمام العالمي والرعاية التامة لكافة الحقوق التي يجب أن يتمتع بها جميع الأطفال في كل بقعة من بقاع الأرض، وقد أقرت تلك الاتفاقية 191 دولة بتخصيص عيد لهم وها نحن نحتفل بعيد الطفل 2017 اليوم في كافة البلاد حول العالم.

بالرغم من احتفال كافة الدول بهذه المناسبة في 20 نوفمبر من كل عام إلا أن هناك بعض البلاد لا سيما في شرق آسيا تحتفل بها في يوم آخر قد يكون للتزامن مع أعياد رسمية أخرى أو ما شابه ذلك، ولكن يبقي يوم الطفل ذكرى جديرٌ بنا جميعاً أن نوليها كل الاهتمام والتقدير لما ننتظره منهم في العلو بشأن الوطن ورفعته في المستقبل.

جدير بالذكر أن يوم الطفل العالمي الذي يحتفل به العالم اليوم عندما أقرته الأمم المتحدة أشارت في القرن الماضي أشارت إلى أهمية الاعتناء بالأطفال وعدم استخدامهم كوسيلة للكسب من خلال الحد من الدفع بهم في سوق العمل حيث أن ذلك أمر مرفوض سواء على المستوى الأخلاقي أو المستوى الدولي فجميع المواثيق  والاتفاقيات الدولية المعتمدة من قبل المنظمات العالمية تنص على تجريم عمالة الأطفال في سن مبكرة .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *