خبير اقتصادي يؤكد أن سعر صرف الدولار لن يرتفع خلال سداد مصر لديونها الخارجية التي تصل لـ15 مليار دولار خلال 2018 - إكسترا مصر إكسترا مصرخبير اقتصادي يؤكد أن سعر صرف الدولار لن يرتفع خلال سداد مصر لديونها الخارجية التي تصل لـ15 مليار دولار خلال 2018 - إكسترا مصر التخطي إلى المحتوى

تحدث الخبير الاقتصادي المصري خالد الشافعي أن مصر قادرة على أن تقوم بتسديد جميع الالتزامات الخارجية لها والديون الخارجية، وأيضاً جميع الديون المستحقو لجميع الدول والمؤسسات الخارجية والعالمية وهذا من خلال المواعيد الذي تم تحديدها إليهم.

هذا، ولقد أكد أيضاً أن هذا لم يؤثر أبداً على الزيادة الخاصة بقيمة وسعر الصرف الخاص بالدولار، وأيضاً أن هذا بسبب تدفق وزيادة التدفقات النقدية وهذا من خلال الاستثمار المباشر أو جميع السندات النقدية الدولارية، وأن مصر لديها القدرة على سداد جميع الالتزامات الخارجية.

وأن هذا من خلال جدولة القروض وجميع الديون الخارجية على القاهرة، وتم لفت الانتباه إلى أنه في أول عام 2017 ويكون هذا من خلال سداد مصر لمبلغ ثلاثة، ونصف مليار دولار أمريكي، وذلك يكون من خلال جميع الشركات المتخصصة في النفط والغاز الأجنبية العاملة في قطاع البترول.

وأيضاً يتم السماح للبنك المركزي المصري لتحويل كافة الأرباح الخاصة بالشركات الأجنبية ويكون من خلال سداد أكثر من واحد، ونصف مليار دولار أمريكي لدولة تركيا وليبيا، وتم التأكيد على أن مصر قدمت خلال البرنامج الخاص بالإصلاح الاقتصادي إعادة هيكلة المنظومة الخاصة بالدعم والإصلاح الضريبي.

ويتم تحرير القيمة الخاصة بسعر الصرف، وأيضاً يتم حفض الدعم الخاص بالطاقة والإصلاح الهيكلي والمؤسسي لها وهذا يساعد على رفع التصنيف الخاص لمصر الائتماني من خلال جذب الكثير من المستثمرين لجميع الأجانب ويكون زيادة ثقة هؤلاء المستثمرين من خلال تحقيق جميع المكاسب الخاصة للعمل في سوق المصري.

الجدير بالذكر أن هذا سوف يكون من خلال وجود النتائج المتميزة والتنافس الذي يتيحها قانون الاستثمار، وتقديم العديد من الأشياء الذي تساعد مصر على تسديد جميع الديون الخاصة بها في أوائل عام 2018 القادم.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *