فندق جديد في مدينة طوكيو باليابان يديره موظفون أغلبهم روبوتات

تستعد مدينة طوكيو اليابانية لافتتاح فندق جديد وللمرة الثانية، يديره موظفون أغلبهم روبوتات، حيث أن هناك موظفو استقبال بالفندق على شكل ديناصورات هم على أتم الاستعداد اليوم احتفالاً بافتتاح هذا الفندق الجديد والغريب من نوعه، والذي يقوم بإدارته موظفون أغلبهم روبوتات وأجهزة إنسان آلي فى طوكيو اليابانية.

وجدير بالذكر أن الدعوة لافتتاح هذا الفندق قد تم توجيهها إلى وسائل الإعلام قبل أن توجه إلى الزبائن، وذلك للتعرف وللكشف عن الأنواع التسعة من الروبوتات والتى تؤدي دورها الوظيفي في الفندق وهو التحقق من هوية النزلاء بالإضافة إلى تنظيف البهو وأيضاً الترفيه عن الضيوف، كما يوجد بهذا الفندق عدد من الموظفين من البشر والذين يعملون على صيانة تلك الروبوتات والبالغ عددها مائة وأربعين روبوتا فى هذا الفندق.

ولم يكن افتتاح فندق جديد من هذا النوع يتم لأول مرة في اليابان، حيث كان أول فندق يتم افتتاحه من ضمن سلسلة فنادق تسمى هين أوتيل وهي كلمة يابانية تعني فندق غريب كان في مدينة ناجازاكي والتي تقع في جنوب اليابان، وذلك في عام ألفين وخمسة عشر، وقد تم تسجيل هذا الفندق الغريب من نوعه وإدراجه فى موسوعة جينيس للأرقام القياسية، باعتباره هو أول فندق من نوعه يديره موظفون من الروبوتات في العالم.

وقد تم افتتاح هذا الفندق للمرة الثانية والذى تديره وكالة تسمى إتش.آى. إس وهي وكالة للسفر منخفض التكلفة، ويوجد فى موقع يقع بالقرب من المقصد السياحي المعروف في اليابان وهو منتجع ديزني بمدينة طوكيو، وفي هذا السياق، يقول يوكيو ناجاي وهو مدير هذا الفندق الرائع، أن كلمة هين وهي كلمة فى اسم الفندق ومعناها غريب باللغة اليابانية، تعني أيضاً كلمة أخرى باليابانية وهي تغيير، وهو ما يوضح بشدة إمكانيات هذا الفندق للتطور الكبير.

ولكن كم تبلغ أسعار الإقامة في فندق جديد من هذا النوع؟ تبدأ أسعار الإقامة بالليلة الوحدة بالنسبة للغرفة المزدوجة في هذا الفندق هين أوتيل، من أربعة عشر ألف يناً يابانياً أي مايعادل مائة واثنين وعشرين دولاراً، وهو ما يعد مبلغاً ليس كبيراً مقارنة بالفنادق الأخرى حول العالم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *