آخر الأخبار
التخطي إلى المحتوى

تختلف كل سيدة عن الأخرى في طريقة التربية بناءً على البيئة والعادات والتقاليد والمعلومات التي تتطلع عليها الأم في التعامل مع الطفل الرضيع الذي لم يبلغ من العمر العام ونصف، وهو ما يحتاج إلى رعاية كاملة والحرص على أعضاء الجسم والحرص على عدم تعرض الصغير لصدمات حيث مازال أعضاء الجسم ضعيفة ولا تتحمل الصدمات المتكررة أو العنيفة التي يقوم بها البعض من الأشخاص .

تتسبب صدمات الرأس المتكررة  للصغير الكثير من المشاكل الخطيرة التي تصيب طفلك، لذلك يجب توخي الحذر خاصة في حالة وجود طفل أكبر من الصغير في المنزل لتجنب ضرب الصغير على الرأس بصورة متكررة، ولعدم  الإصابة بتوقف النبض جراء ذلك السلوك الخاطئ، يأتي ذلك على حسب ما أعلن عنه الأطباء عن خطورة الصدمات المتكررة على الرأس أو تعرض المنطقة الطرية من الرأس للضرب المتكرر.

علامات تشير إلى وجود تجمعات دموية بالرأس والتوجه الفوري للطبيب في هذه الحالة

  1. فقدان الطفل للوعي وعدم  الاستجابة لمن حوله.
  2. في حالة ملاحظة ارتفاع الجزء الطري وأصبح صلب.
  3. توقف النبض عند الصغير عند ملامسة منتصف الرأس.
  4. وجود ورم خارجي ويوجد تحت فروة الرأس في البعض من الأحيان، وينتج هذا عن انفجار الأوعية الدموية.

شدد الأطباء على الاعتناء بالصغير من اليوم الأول للولادة، وفي حالة الشعور بأي تغيير في فروة الرأس، يتم الفحص من خلال أشعة مقطعية ويكون ذلك سريعاً، مع التوجه إلى أقرب طبيب لفحص الحالة الصحية للصغير ويبقى التأكد من عدم وجود انفجار في الشعيرات الدموية من الأمور الهامة التي يجب التأكد منها، ومع الإعلان عن مخاطر الصدمات المتكررة لرأس الرضيع يجب القيام بالمتابعة الجيدة، وتجنب التعرض لهذه الصدمات حفاظاً على حياة الصغير، وعدم تعرضها للخطر من ذلك الإصابة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *