من هو روبرت كوخ الذي يحتفل محرك البحث جوجل بالذكرى الـ 175 لميلاده اليوم؟ - إكسترا مصر إكسترا مصرمن هو روبرت كوخ الذي يحتفل محرك البحث جوجل بالذكرى الـ 175 لميلاده اليوم؟ - إكسترا مصر التخطي إلى المحتوى

روبرت كوخ الذي يحتفل محرك البحث الشهير جوجل بذكرى ميلاده اليوم، ألماني الجنسية والمؤسس الحقيقي لعلم الجراثيم، والحاصل على جائزة نوبل في الطب عام 1905، عقب تمكنه من اكتشاف البكتيريا المسببة لمرض السل الرئوي، ومن خلال هذا المقال سنعرض عليكم ابرز واهم المعلومات عن العالم الكبير.

ولد روبرت كوخ في كلاوستال بالقرب من هانوفر في مثل هذا اليوم عام 1842 في عائلة متعددة الأفراد، حيث كان الابن الثالث من بين عشرة أطفال، درس الطب على يد الطبيب فريدريك جوستاف جيكوب في مدينة غوتينغن الألمانية وتخرج عام 1866.

لقد شارك في الحرب الفرنسية البروسية كضابط طبيب، وعلى الرغم من الإمكانيات المحدودة أصبح أحد مؤسسي علم البكتيريا، وخلال مسيرته شغل العديد من المناصب منها طبيب بالعديد من المستشفيات الألمانية وأستاذ بجامعة برلين، ولقد كرس حياته للبحث العلمي، باذلاً أقصى ما في جهده في اكتشاف الميكروبات والجراثيم ودراسة الأوبئة.

يعتبر روبرت كوخ أول من أثبت أن المسبب الرئيسي للأمراض التي كانت تفتك بشعوب أوروبا منذ حوالي مائة عام هو عضويات حية مجهرية، خلال عام 1876 تم تكليف كوخ ببحث ودراسة وباء الجمرة الخبيثة والتعرف علي مسببه، وكان هذا الوباء منتشرا في القارة الأوروبية وقتها.

بدء أولى تجاربه بتنمية بكتيريا الجمرة الخبيثة في خارج جسم الحيوان ولاحظ نموها تحت مجهره، ثم قام بحقنها في فئران فماتت وعندما فحص الفئران وجد فيها أعداد كبيرة جدا من البكتيريا نفسها التي حقنها فيها، فازداد ثقة بأن هذه البكتيريا هي المسببة للوباء، ولقد أعاد كوخ التجربة العديد من المرات على حيوانات أخرى مثل الأبقار، وانتهت جميع التجارب بالنتيجة نفسها، وهكذا برهن على أن البكتيريا هي المسبب الرئيسي لمرض الجمرة الخبيثة، وبعد أن نشر كوخ اكتشافاته.

أما بخصوص مرض السل الذي عجز الكثير من العلماء قديما عن معرفة أسبابه، استطاع روبرت كوخ عام 1882 حل اللغز واكتشاف الأسباب، حيث أثبت أن الجرثومة المسببة للسل قادرة علي إحداث تغيرات مرضية في مختلف أعضاء الجسم مثل الحنجرة والأمعاء والجلد، وتمكن من استخلاص مادة التيوبركلين tuberculin من جرثومة السل، وهي المادة المستخدمة حتى يومنا هذا، في تشخيص مرض السل وتحديد ما إذا كان الشخص محصناً ضد المرض أو سبق له الإصابة به، وكانت أبحاثه حول مرض السل تحديدا هي التي قادته للحصول على جائزة نوبل. وتقدير لجهود هذا العالم ما زال البعض يطلقون على بكتيريا السل اسم “عصيات كوخ” حتى الآن.

وعقب اجتياح مرض الكوليرا مصر وتسبب في أكثر من أربعين ألف وفاة، درس روبرت كوخ مرض الكوليرا عام 1883 بمستشفى الإسكندرية بمصر، وفي منتصف عام 1890، درس العديد من أمراض الدم المعدية في أفريقيا الملاريا ومرض النوم، ولقد قضى فترة طويلة في القارة الإفريقية ما بين البحث في أسباب المرض وإيجاد العلاج، وتوفي عام 1910.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *