آخر الأخبار
التخطي إلى المحتوى

حالة من الجدل الدائر والمستمرة حتى الآن حول إعلان البعض من الأشخاص عن زيادة أسعار الوقود الفترة القليلة القادمة مما لإثار البلبلة في الرأي العام وتساؤل الكثيرين عن حقيقة هذه التصريحات التي تداولها البعض عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، ومع إعلان المهندس طارق الملا حقيقة هذا الأمر تنتهي حالة الجدل القائمة حول هذا الأمر الهام والذي يشغل الملايين من المواطنين.

أوضح وزير البترول خلال مؤتمر صحفي عقد في الوزارة أنه على الرغم من زيادة أسعار المواد البترولية إلا أن الدولة ما زالت تدعم المنتجات البترولية، مؤكداً أن الوزارة تتحمل نسبة 65% من التكلفة، وأما ال 35% فهي فجوة بين سعر البيع المحلي وسعر تكلفة المنتجات إلا أنه من المستبعد أن يتم زيادة أسعار الوقود خلال العام المالي الحالي، والذي سينتهي في 30 يونيو 2018، كما أكد أن هناك بعض المواد البترولية التي يصعب أن يصل فيها نسبة الدعم إلى صفر منها البوتجاز، وأنما يبقى الهدف هو وصول الدعم على البنزين بجميع أنواعه إلى الصفر وهي من التصريحات الهامة التي أوضحت هدف الوزارة .

أشار الملا أيضاً عن موعد بدء إنتاج حقل ظهر والذي سيعمل على توفير مبالغ مالية ضخمة كانت تستخدم في الاستيراد، وعلى حسب تصريحات الوزير يبدأ الحقل في الإنتاج قبل انتهاء العام الجاري، وهي من النتائج الإيجابية والتي تنهي أيضاً على الكثير من الشائعات التي أطلقت حول انسحاب الشركات التي تعمل في هذا المشروع، هذا وأضح أيضاً عن مساعي الدولة المصرية لاستيراد 24 مليون برميل من النفط العراقي ويكون ذلك خلال شهر يناير من العام القادم.

أوضحت التصريحات الصحفية التي أطلقت من الوزارة الكثير من الأمور التي أعلنت خلال الأيام السابقة لتثير الكثير من الجدل نظراً لأهميتها.

 

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *