وكيل البرلمان: نحتاج في مصر إلى سياسة جادة لبناء استراتيجية عامة للدولة

قال السيد محمود الشريف، والذي يشغل منصب وكيل البرلمان المصري، ينبغي علي الحكومة أن تقوم بتنفيذ سياسة عامة للدولة المصرية، لا تنفيذ سياسات أفراد، ما يعنى أن الحكومة عليها العمل المنظم وفق خطة موضوعة برؤى سياسية واضحة وجلية، لافتاً في حديثه إلى أن الهدف من وراء ذلك ليس تغيير أشخاص فحسب، ولكن الهدف هو إيجاد الشخصيات القادرة على العمل بشكل أفضل، فنحن نحتاج في مصر إلى سياسة واضحة وجادة من أجل بناء استراتيجية عامة للدولة.

وأضاف وكيل البرلمان محمود الشريف، فى تصريح صحفي، أن الوزراء في مصر مكبلون بقيود معينة لا بد من وضع خطط فعالة لحلها، من بينها مثلاً إيجاد تشريعات تمكن الوزير من اتخاذ قرارات واقعية لصالح الشارع المصري دون أي تردد، وتابع قائلاً أن البرلمان إذا قام بعمل مائة تغيير على الحكومة.. فالوزير لن يستطيع أبداً أن يفعل أي شيء دون أن يمتلك أدوات تشريعية فعالة تساعده على اتخاذ القرار الصحيح.

وعلي الجانب الآخر، كان ائتلاف دعم مصر قد قال في بيان له أنه لاحظ تراجع في مستوي أداء الحكومة وذلك من خلال رصده لما يدور فى الشارع المصرى، وذلك فيما يتعلق بالمستوى الخدمِي مثلاً والمستوى المعيشي للمواطنين، الأمر الذى يضع الجميع وبقوة أمام واجب كبير وهو بذل أقصي جهد ممكن من أجل اختيار أفضل الأشخاص التي تستطيع تطبيق أكثر سياسات تتلائم مع الوضع الاقتصادي الحالي في مصر، موضحاً في هذا الصدد أنه سيراقب مستقبلاً وبكل دقة مستوى الأداء والسياسات التي تضعها كل وزارة، ومدى تلبيتها لاحتياجات المرحلة المقبلة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *