غادة والي: زيادة موارد الحماية المجتمعية لـ 12 مليار جنيه مصري

أكدت الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي مساء اليوم الاثنين في كلمتها امام الجلسة العامة بمجلس النواب، إنه تم إقرار مضاعفة الموارد التي توجه للحمايَة المجتمعِيَّة من سبعة مليار إلى اثني عشر مليار جنيه مصري وذلك فى ظل ما تعيشه الدولة المصرية حالياً من ظروف اقتصادية صعبة وما تواجهه الدولة أيضاً من مكافحة وتجفيف منابع الإرهاب.

وفي حديثها اليوم أمام الجلسة العامة في مجلس النواب في ردها على المطالب الموجهة من بعض النواب بالمجلس والتي تتعلق برفع وزيادة موازنة برامج الحماية المجتمعية، أضافت غادة والي أن الحكومة المصرية حريصة كل الحرص على تفعيل الحماية المجتمعية للمواطنين وذلك فى ظل ارتفاع الأسعار ومستوي التضخم.

كما أكدت وزيرة التضامن الاجتماعي أيضاً في ردها علي أحد اعضاء مجلس النواب اليوم في مطالبته بنزول سن المعاش في معاش التضامن الاجتماعي من سن خمسة وستين عاماً إلي سن ستين عاماً، إنه لن يكون سن استحقاق المعاش المتعلق ببرنامج تكافل وكرامة هو نفس سن استحقاق معاش التضامن الاجتماعي.

وعن زيادة المعاشات أكدت غادة والي أن الزيادة التي قد حدثت في أموال المعاشات هي زيادة غير مسبوقة وقالت أن الوزارة أجرت تحسينات كبيرة للمعاشات بنص المادة مائة وخمسة وستين من قانون التأمِينات، وقد استفاد منها 3 مليون شخص، فيما نتج عنها زيادة تراكمية تقدر بسبعة عشر مليار جنيه مصري، كما أن البرلمان قد وافق علي زيادة كبيرة للمعاشات وهي أكبر نسبة زيادة للمعاشات وذلك حينما وضع حد أدني وحد أقصي للزيادة، في انحياز جَلِيٍ وواضِح لأصْحاب المعاشات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *