أدوية البرد ومشروب الليمون بالعسل لا تشفى من مرض الأنفلونزا

ذكر موقع طبي أمريكي أن استخدام أدوية البرد وتناول مشروب الليمون الساخن المضاف إليه العسل الأبيض عندما تشعر بأعراض البرد أو تبدأ في الظهور لديك، سيعطيك الإحساس بعض الشيء بأنك أفضل ولكنه برغم ذلك فبالتأكيد لم يعالجك هذا من الأنفلونزا علاجاً جذرياً، لأنه لا يقتل ذلك الفيروس المسبب للمرض، حتى المضادات الحيوية أيضاً لا تتمكن من التعامل مع هذه البكتيريا.

وتعتبر علامات البرد التي تظهر علي المريض ليست إشارة مطلقاً لمحاربة الجسم للعدوى الكامنة، ولكنها استجابة الجسم للفيروس الذى يريد وبقوة الانتشار على نطاق أوسع مما هو فيه، وتتنوع هذه الأعراض وتختلف ما بين الرشح إلي تدميع العين وكذلك السعال مع العطس، وكلها أساليب وطرق لخروج جزيئات الفيروس المسبب للمرض خارج الجسم وانتشاره علي نطاق أكبر بقدر الإمكان.

والعرض الوحيد الذى يمكن أن يعتبر استجابة من جهاز المناعة في الجسم ضد الفيروس هو الشهور بالحمى، التى تعبر بشدة عن أن لديك أنفلونزا، لأن وظيفة جهاز المناعة أن يجعل الجسم أقل قابلية لأن يكون هو بيئة صالحة للجراثيم ويزيد كذلك من خلايا الدم البيضاء المناعية، ولكن مع ذلك فالأدوية كلها تساعد على تقليل أعراض الشعور الحمى نفسها وليس علاجاً نزلة البرد نفسها.

وينصح في هذه الحالة باستخدام علاج مضاد للفيروسات وبالأخص ضد الأنفلونزا وذلك بإشراف الطبيب المعالج لأن الأدوية كلها إن لم تكن موجهة لمحاربة العدوى فلا تغنى شيئا سواء فى التأثير أو في التقليل من مدة الإصابة، وكذلك أيضاً المشروبات الطبيعية كالليمون الساخن او غيره من المشروبات التى تتعامل مع الأعراض فقط وليس ضد الفيروس المسبب للمرض نفسه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *