آن باترسون تلقى اعتراضاً من البيت الأبيض على ترشيحها بالبنتاجون

قالت مجلة أمريكية تدعى مجلة بوليتيكو، إن جيم ماتيس والذي يشغل منصب وزير الدفاع الأمريكي يريد ترشيح آن باترسون السفيرة السابقة للولايات المتحدة الأمريكية في مصر لمنصب رفيع بالبِنتاجون وهو مقر وَزارة دِفاع الولايات المُتَّحدة الأمْريكية، ولكن باتيس يواجه اعتراضاً على تعيين باترسون من قبل مسئولين أمريكيين بالبيت الأبيض، وذلك حسبما نقلت المجلة الامريكية عن مصادر محتلفة مطلعة على الأمر.

وبحسب مجلة بوليتيكو فإن باترسون والتى كانت تتقلد منصب سفير الولايات المتحدة في جمهورية مصر العربية  في القترة بين عامى ألفين وإحدى عشر وألفين وثلاثة عشر محتمل وبقوة لأن يتم ترشحيها لمنصب وكيلة شئون السياسَة بوزارة الدفاع الأمريكية.

وصرحت المجلة ايضاً أن آن باترسون كانت قد عملت بشكل وثيق وقت تقلدها منصب سفيرة الولايات المتحدة لمصر مع الرئيس المصري الأسبق مُحمَّد مرسِي، وتعرضت في هذا الصدد لهجوم حاد وعنيف بسبب علاقتها مع النظام وموقفها الذي اتخذته ضد الاحتجاجات التى كانت قد خرجت ضده فى ذلك التوقيت وقت توليها المنصب، وهو ما يعكس سبب تخوف المسئولون بالبيت الأبيض الذين اعترضوا علي ترشيحها.

جدير بالذكر أنه في حال نجاح ماتيس وزير الدفاع الامريكي فى ترشيح آن باترسون لهذا المنصب وتمت الموافقة على ذلك، فإنها ستتقلد رابع أقوى منصب داخل مقر وزارة الدَِفاع الأمرِيكية البنتاجُون، وأكثر شخص مدني فعال ومؤثر داخل وزارة الدفاع الأمريكيةِ، حيث أنه معلوم أن كلاً من وزير الدفاع ماتيس ونائبه روبرت هو أشخاص ذوي خلفية عسكرية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *