تناول الشاي الأخضر يقلل من نمو الخلايا السرطانية لما يحتويه من مضادات أكسدة

يفضل كثير من الأشخاص تناول الشاي الأسود بعد تناول وجبلات الطعام المختلفة، في حين أن تناول الشاي الأخضر يجلب فائدة لا تقارن بنظيره وهو الشاي الأسود وليس له آثار جانبية على الإطلاق، ففي دراسات حديثة في الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا، ثبت أن تناول الشاي الأخضر يعود على الجسم بفوائد عديدة في حين أن تناول الشاي الأسود له أضرار ومقارنة فوائده بفوائد الأخضر هو نوع من العبث إذ لا مجال للمقارنة.
ومن المعلوم أن كلاً من الشاي الأسود والأخضر ينتج من نفس النبتة وذلك ما أكده موقع livestrong، وتنمو تلك النبتة بنفس الطريقة ولكن حصاد تلك النبتة هو الذي يتم بشكل مختلف ومن هنا يأتي الفرق بين النوعين، فالشاى الأسود يتأكسد وذلك بسبب التعرض للأكسجين، أما الشاي الأخضر فلا يحدث له ذلك الأمر، حيث أن هذه الأكسدة التي تحدث للنوع الأسود هي التي تنعكس على لون وطعم الشاي.

ونسرد لكم بعضاً من فوائد تناول الشاي الأخضر وتميزه عن الأسود فى مدى قوة تأثيره وفعاليته فى مقاومة السرطانات، فالشاي الأخضر هو أحد المصادر الغنية جداً بمضادات الأكسدة الأربعة الشهيرة، وهي مجموعة تتكون من من مركب الفلافانول وهو المسؤول بدرجة كبيرة عن الفوائد الصحية للشاي، كما يوجد به نوع من مضادات الأكسدة القوية والتي تسمى EGCG، حيث تعمل على تنظيم نشاط الجينات الموجودة في الخلايا السرطانية ومكافحة نمو السرطانات، ليس هذا فحسب بل إن دراسات عديدة قد أثبتت فعاليته القوية ضد مرض سرطان الجلد ومرض سرطان القولون بشكل خاص.

فضلاً عن أن تناول الشاي الأسود بعد وجبات الطعام المختلفة مباشرة، يعمل على امتصاص عنصر الحديد من الطعام أو الدواء، وقد أثبتت الأبحاث والدراسات ذلك، وهو ما ينتفي وجوده مع الشاي الأخضر إذ أن تناوله بعد الطعام مباشرة لا يعمل على امتصاص الحديد من الطعام.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *