الرئيسية / أخبار الاقتصاد / وزير البترول ورئيس شركة شل يبحثان اليوم حفر ثلاثة آبار جديدة بالبحر المتوسط

وزير البترول ورئيس شركة شل يبحثان اليوم حفر ثلاثة آبار جديدة بالبحر المتوسط

قام اليوم الأربعاء وزير البترول والثروة المعدنية في مصر المهندس طارق الملا، بإجراء عدد من المباحثات الهامة مع كل من نائب الرئيس التنفيذي لشركة شل العالمية وهو المهندس سامي إسكندر، وأيضاً مع رئيس شركة شل مصر الجيولوجى جاسر حنطر، وجرت تلك المباحثات اليوم بحضور وكيل أول وزارة البترول لشئون الغاز المهندس محمد مؤنس، ودارت المباحثات حول خطة عمل شركة شل العالمية خلال الفترات المقبلة، وكذلك الفرص المتاحة في الوقت الراهن فى عدة مجالات محورية وهي مجال البحث وتنمية الحقول، بالإضافة إلى ما يتعلق بحفر آبار جديدة في الفترة المقبلة فى مناطق امتيازها في الصحراء الغربية والبحر الأبيض المتوسط.

ووفقا لما جاء في بيان وزارة البترول والثروة المعدنية اليوم، فقد تم خلال هذا اللقاء الهام مع وزير البترول استعراض كافة ما يتعلق ببرامج العمل وذلك في منطقة الصحراء الغربية بالإضافة إلى حفر ثلاثة آبار جديدة وذلك خلال شهر أبريل القادم، ويأتي ذلك في ظل ما يسمى بالاحتمالات الجيدة التي تتعلق بإنتاج المزيد من البترول والغاز من تلك المنطقة الغنية والواعدة وهي المنطقة التى لا زالت تمثل وبقوة منطقة جذب للاستثمارات.

كما تم خلال اللقاء أيضاً اليوم بحث كافة طرق الإسراع في بدء العمل من أجل تنمية الآبار الثمانية فى المرحلة التاسعة (ب) والموجودة في البحر الأبيض المتوسط، بالإضافة إلى تنمية بئرين استكشافيين وذلك فى منظومة خطة العمل الحالية لزيادة إنتاج شركة شل من الغازات الطبيعية في غضون السنوات القليلة القادمة، حيث تقوم الشركة بوضع خطط الهدف منها هو زيادة إنتاجها في الفترة الحالية، من منطقة الصَّحراء الغربية من حوالي مائة وثلاثين ألف برميل مكافيء يومياً إلى حوالى ما يقارب مائتي ألف برميل مكافيء يومياً، وأيضاً تهدف إلى زيادة إنتاجها من البحر الأبيض المتوسط من حوالي ما يقارب نصف مليون قدم مكعب يومياً، إلى ما يقارب مليار قدم مكعب يومياً.

عن أحمد رامي

أحمد رامي - رئيس تحرير موقع إكسترا مصر الإخباريولد في 18 أبريل 1980 بمدينة القاهرة، وعمل صحفياً في عدد من الجرائد المحلية الإخبارية في محافظة القاهرةللتواصل عبر الهاتف: 01095773203

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *