البنك الدولي يتوقع انتعاشاً اقتصادياً لدول جنوب شرق آسيا خلال العام الجاري

كشف تقرير جديد من البنك الدولي عن أن عدد من الدول في جنوب شرق آسيا تمتلك القدرة الاقتصادية في الوقت الراهن على تسريع النمو الاقتصادي والمالي بها، وأشار التقرير إلى أن أفغانستان ما تزال تعاني من بطء الانتعاش الاقتصادي، ويعزى ذلك إلى انعدام عنصر الأمن بها والذي يحد بدوره من الاستثمارات المتنوعة، ويحد كذلك من الطلب على العديد من السلع الاستهلاكية.

ومن المتوقع بحسب تقرير البنك الدولي الحديث أن تتسارع معدلات النمو لتصل إلى اثنين ونصف بالمائة خلال العام الجاري، ومع كل ذلك وبالإضافة إلى نمو السكان بنسبة تقارب ثلاثة بالمائة، فينطوي هذا المستوى من النمو الاقتصادي بدوره على انخفاض تدريجي للدخل في نصيب الفرد.

 ويتوقع البنك الدولي أن يزيد معدل الزخم الاقتصادي في الهند ليصل نحو سبعة وربع بالمائة وذلك خلال العام القادم، أما في مالديف، فقد شهد مستوى الناتج المحلى الإجمالى انتعاشاً ملحوظاً ليصل أربعة بالمائة في العام الماضي، ويتوقع له أن يرتفع معدل النمو بنسبة تقارب أربعة ونصف بالمائة للعام الحالي وذلك من خلال عدد كبير من الاستثمارات وأنشطة بناء.

أما في باكستان، فقد توسع وازداد النشاط الاقتصادى بنسبة تقارب أربعة ونصف بالمائة خلال العام الماضي، ومن المتوقع طبقاً للإحصائيات أن يستمر هذا النشاط والرواج الاقتصادي في النمو ليصل نحو خمسة وربع بالمائة خلال العام الجاري، وذلك وسط استمرارية تحسن توقعات النمو في باكستان بالإضافة إلى احتواء التضخم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *