غرفة صناعة الدواء: توقعات بانخفاض نواقص الأدوية مع نهاية شهر أبريل الجاري

صرَّح نائب رئيس غرفة صناعة الدواء الدكتور أسامة رستم بأنه يتوقع، مع نهاية شهر أبريل الحالي، انخفاضاً ملحوظاً في معدلات نقص الأدوية، مما سيجعل معدل نقص الأدوية قريباً من معدلاته الطبيعية.

وأضاف نائب رئيس غرفة صناعة الدواء باتحاد الصناعات أننا إذا نظرنا إلى سوق الدواء في جمهورية مصر العربية – بخلاف الأزمة الحالية في العديد من الأصناف الدوائية – يشهد في الحالات المعتادة نقصاً في عدد من الأصناف أيضاً.

وأشار الدكتور أسامة رستم إلى أنه يبني توقعاته بانخفاض معدلات النواقص في سوق الدواء المصري على تمكن مختلف شركات الأدوية في مصر من استيراد احتياجاتها في صناعة الدواء من المواد الخام، أو المواد الفعالة الداخلة في التصنيع، وكذلك مستلزمات الإنتاج.

جدير بالذكر أن قطاع كبير من المواطنين عانى في الفترة الماضية من أزمة نواقص الأدوية في مصر، لا سيما أن أزمة النواقص طالت أصناف دوائية حيوية، بل أصناف ليس لها بديل أو مثيل ومؤثرة في صحة بعض المرضى بشكل قوي كبعض أدوية مرض السكري، وأدوية لأمراض القلب، وضغط الدم.

وعلى الجانب الآخر، صرَّح الدكتور أسامة رستم بأن اللجنة المنوط بها تطبيق قرار وزير الصحة الدكتور أحمد عماد الدين، والمتعلق بسحب مرتجعات الأدوية أو ما يعرف بإكسبيرات الأدوية أو الأدوية التي انتهت صلاحيتها، من سوق الدواء في مصر، سوف تحدد الموعد الذي يتم فيه بدء تطبيق القرار الوزاري، وذلك بعد  انتهاء إجازة عيد القيامة، وإجازة شم النسيم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *