الرئيسية / أخبار مصر / زكاة الفطر ومقدارها ومن الذي يجب عليه إخراجها ووقت إخراجها وحكم إخراجها بالنقود

زكاة الفطر ومقدارها ومن الذي يجب عليه إخراجها ووقت إخراجها وحكم إخراجها بالنقود

في نهاية شهر رمضان المعظم يتساءل الكثيرون عن زكاة الفطر وعن قيمتها أو مقدارها وعن الوقت الذي يجب فيه إخراج هذه الزكاة إلى غير ذلك من الأسئلة، وننشر لكم تفاصيل زكاة الفطر التي أوجبها الله سبحانه وتعالى على المسلمين لما فيها من خير وبركة إضفاء روح الإخاء بين الأغنياء والفقراء.

مقدار زكاة الفطر وعلى من تجب

تقدر زكاة الفطر بأنها صاع مما يغلب على قوت أهل بلد بذاتها وذلك عند جمهور الفقهاء، والصاع هو مقدار أربع حفنات من كفي رجل معتدل الخلقة، وهو يساوي بالكيلوجرامات عدد ثلاثة كيلو جرامات،  ومما يغلب عليه قوت أهل بلد بعينها مثل الأرز أو الشعير أو التمر إلى غير ذلك من الأطعمة.

وتجب هذه الزكاة على كل مسلم يتبقى لديه ما يزيد عن قوته وقوت من يكفله في يوم العيد بمقدار صاع واحد، فإذا كان المسلم فقيراً ولا يتبقى لديه ما يزيد عن حاجته وقوته هو ومن يجب عليه نفقته يوم العيد فلا زكاة عليه، وإذا كان الشخص فقيراً ولكن يزيد عن حاجته يوم العيد أقل من الصاع فذهب جمهور الفقهاء إلى أنه يخرج ما يزيد عن حاجته ولو كان أقل من صاع في يوم العيد.

وقت إخراج زكاة الفطر وحكم إخراجها نقوداً

والوقت المفضل لإخراج هذه الزكاة هو من بعد غروب الشمس في آخر يوم من شهر رمضان وحتى خروج الناس للذهاب إلى صلاة العيد، وهذا هو الوقت الأفضل لإخراج زكاة الفطر وتوزيعها على الفقراء والمحتاجين.

ذهب الفقهاء في كل من المذهب الشافعي والمذهب الحنبلي والمذهب المالكي إلى أن تلك الزكاة لا تخرج إلا طعاماً ولا يجوز إخراجها مالاً، وخالفهم في هذا الرأي المذهب الحنفي والذي أجاز أن تخرج هذه الزكاة مالاً بقيمتها أي ما يعادل قيمة 3 كيلو جرامات من الأرز مالاً إذا كان الفقير الذي سيأخذ الزكاة محتاجاً للمال عن حاجته للطعام، وفي جمهورية مصر العربية يعادل ثمن 3 كيلو جرامات من الأرز في هذه الآونة حوالي 24 جنيهاً مصرياً فتكون هذه هي قيمة هذه الزكاة عند المذهب الحنفي إذا أراد الشخص إخراجها مالاً للفقراء.

عن أحمد رامي

أحمد رامي - رئيس تحرير موقع إكسترا مصر الإخباريولد في 18 أبريل 1980 بمدينة القاهرة، وعمل صحفياً في عدد من الجرائد المحلية الإخبارية في محافظة القاهرةللتواصل عبر الهاتف: 01095773203

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *