الرئيسية / أخبار مصر / مقدار زكاة الفطر نقداً في مصر وعلى من تجب والوقت الأفضل لإخراجها إلى الفقراء

مقدار زكاة الفطر نقداً في مصر وعلى من تجب والوقت الأفضل لإخراجها إلى الفقراء

مقدار زكاة الفطر نقداً في مصر، أوصى رسول الله صلى الله عليه وسلم بضرورة إخراج زكاة الفطر إلى الفقراء والمساكين في نهاية شهر رمضان المعظم، ولكن ما حكم إخراج هذه الزكاة نقداً بدلاً من إخراجها طعاماً وما هو مقدارها نقداً وعلى من تجب هذه الزكاة.

ذهب الفقهاء إلى أن زكاة الفطر تجب على كل شخص لديه ما يزيد عن قوته وقوت من يتعين عليه النفقة عليهم شرعاً وذلك في أول يوم من أيام عيد الفطر بعد انقضاء شهر رمضان المبارك،أما إذا كان الشخص فقيراً ولا يمتلك من المال ما يشتري به طعاماً له ولمن يجب عليه نفقته في أول أيام العيد فتسقط عنه هذه الزكاة.

ومقدار هذه الزكاة هو صاع واحد من الطعام الذي يغلب على قوت بلد بعينها، مثل الأرز أو الشعير أو التمر وغير ذلك من الأطعمة، والصاع هو أربع حفنات من كفي رجل معتدل الخلقة، والصاع يزن حوالي ثلاثة كيلو جرامات، فيجب على الفرد أن يخرج ثلاثة كيلو جرامات من الأرز أو الشعير أو التمر أو غير ذلك مما يغلب على قوت بلد بعينها.

ولكن هل يجوز إخراج زكاة الفطر بالنقود بدلاً من إخراجها طعاماً؟ ذهب فريق من الأئمة الاربعة وهم المذهب المالكي والمذهب الحنبلي، والمذهب الشافعي إلى وجوب أخراج زكاة الفطر طعاماً كما ذكرنا، ولكن ذهب المذهب الحنفي إلى جواز إخراجها مالاً إذا كان المال يجلب مصلحة أكبر للفقير عن الطعام، كما يجب إخراج هذه الزكاة بعد غروب شمس آخر يوم من أيام شهر الصيام المبارك، إلى وقت صلاة العيد.

وما هو مقدار زكاة الفطر نقداً في مصر؟ تجدر الإشارة إلى أن زكاة الفطر في مصر في هذه الأيام تقدر بحوالي أربعة وعشرين جنيهاً وهو ما يعادل ثمن ثلاثة كيلو جرامات من طعام الأرز، وذلك عند المذهب الحنفي الذين يروا بجواز إخراجها مالاً إذا كان المال يحقق مصلحة أكبر للفقير بدلاً من الطعام.

عن أحمد ربيع

أحمد ربيع - محرر في موقع إكسترا مصر الإخباري، وخريج كلية الإعلام جامعة القاهرة، وعمل محرراً صحفياً في العديد من المواقع والمجلات الإخبارية، البريد الإلكتروني: [email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *