التخطي إلى المحتوى

أعلنت شركة ممفيس اليوم الاثنين الموافق 9 أكتوبر 2017 من خلال بيان البورصة بأن الخسائر التي لحقت بالشركة وصلت إلى نصف مليون جنيه وكان ذلك بسبب أغلاقها في الفترة التي وصلت إلي 4 أيام وكانت من يوم 4 حتي 8 أكتوبر 2017 وقد قامت البورصة اليوم بافتتاح التداولات على الأسهم للشركة التي تعتبر واحدة من أكبر الشركات في القطاع العام بعد أن عاد العمال إلى العمل مرة أخري اليوم الاثنين.

وأن الشركة أعلنت من خلال بيان موجه إلي البورصة اليوم بأنها قد أعادت العمل في الشركة مرة أخري وقام العاملين بالقيام بأعمالهم بعد أن تم أغلاق الشركة أربعة أيام منذ القرار الصادر بالأغلاق يوم الأربعاء الماضي، وقد تم اليوم أجتماع مع مجلس أدارة شركة ممفيس للأدوية مع رئيس الشركة القابضة للأدوية والمستلزمات الطبية.

وقد كان الاجتماع المنعقد أمس الأحد وعقب الانتهاء من الاجتماع أكد بأن اللجنة النقابية بالشركة والنقابة العامة للعاملين تتعهد بأن يتواجد العمال في أماكن العمل الخاص بهم اليوم الاثنين وهذا ما حدث وحسب البيان الصادر.

فأن مجلس إدارة شركة ممفيس قرر إغلاق الشركة يوم الأربعاء الماضي وكان الهدف من وراء هذا هو المحافظة على الأصول الخاصة بالشركة، بعد أن أعلن العاملين في الشركة أعتصام كامل يرجع السبب وراء هذا أنخفاض مكافأة الأرباح من قبل الشركة عن العام الماضي.

والجدير بالذكر فأن الخسائر بلغت من سته أشهر إلى ثلاثة شهور، وقد صرح مصدر في شركة ممفيس للأدوية أمس بأن رئيس الشركة القابضة للأدوية قد أكد بأن الشركة تفتح أبوابها للعاملين اليوم الاثنين وأن البورصة المصرية أعادت التعامل مرة ثانية على أسهم شركة ممفيس والشركة قد خسرت في العام الماضي 34.2 مليون جنيه .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *