التخطي إلى المحتوى

استقبل مطار القاهرة الدولي مساء اليوم وفد رسمي من وفد فتح المكلف من الرئيس الفلسطيني محمود عباس والذي سبق ووافق على المصالحة وأنه سيكون هناك تدقيق حول ما سيتوصل إلى الوفد خلال الاجتماع مع حماس والذي يقام غداً في القاهرة برعاية مصرية والعمل على لم الشمل بين أبناء فلسطين عقب فترة زمنية كبيرة من الانقسام والمقاطعة بين كلنا من فتح وحماس.

أشار وفد حركة فتح المتواجد في القاهرة أن الرئيس الفلسطيني مشدد على تعليمات محددة لإتمام المصالحة مع حماس والعمل على إنجاز الوحدة الوطنية بين جميع الفصائل، ومع هذه التصريحات أصبح الطرفان على استعداد تام لاستكمال المصالحة التي طال انتظارها وطالب بها الشعب الفلسطيني كثيراً إلا أن الأحداث التي مرت بها مصر جعلت هذا الأمر يتأخر كثيراً.

وفد فتح يشيد بدور مصر اتجاه فلسطين

لم يقتصر الدور الإيجابي اتجاه إتمام المصالحة الفلسطينية على فتح فقط وأنما هناك دور إيجابي من حماس للمرة الأولى لتتقارب الآراء بين أبناء الدولة الواحدة، وأكدت بعض المصادر أن المباحثات التي ستعقد غداً ستتم في سرية تامة هذا ولم يعلن حتى الآن عن وصول حماس إلى القاهرة لحضور الاجتماع المقرر عقده غداً، ويبقى هذا الاجتماع من الاجتماعات الهامة في المسيرة الفلسطينية.

أشاد الوفد بما تقوم به مصر من دور ومجهود  لإتمام هذه المصالحة ودعم الرئيس عبد الفتاح السيسي الدائم للقضية الفلسطينية، وخطابه الذي تناول العديد من النقاط الهامة حول ضرورة الاستعداد للبناء وإنهاء هذا الانقسام مشيراً أن لا فائدة للشعب الفلسطيني في حالة استمرار هذا الانقسام ولذلك فأن الجميع مطالب بالبناء والتنمية، وتحقيق أبسط مطالب الدولة، هذا وسيتم الإعلان عن نتائج هذه المباحثات التي ستعقد غداً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *