التخطي إلى المحتوى

شهد الرئيس السيسي تدشين المرحلة الأولى للعاصمة الإدارية وبحضور مختلف المسؤولين في الدولة وقدم وزير الإسكان الدكتور مصطفي مدبولي شرح مفصل حول المشروعات القائمة في العاصمة والأشكال الهندسية المختلفة والمقرر الانتهاء منها عام 2020 مع التأكيد على توفير مختلف الإمكانيات ووسائل الأمان، بجانب الجانب الترفيهي والمساحات الخضراء العملاقة التي أعلن عنها رسمياً.

أوضح وزير الإسكان عن الانتهاء من عدد كبير من الفيلات والتي تم تنفيذها طبقاً للشكل الهندسي المخطط لها، وأشار على استمرار البناء لإنهاء كافة الوحدات السكانية الأخرى والتي يتم تنفيذها أيضاً طبقاً للمواصفات والرسم الهندسي المخصص لها، يأتي ذلك ضمن فعاليات افتتاح الرئيس السيسي مجمع الماسة الفندقي اليوم عقب الانتهاء الرسمي منها وأوضح الرئيس أن الدولة تسعى بأن تكون مصر دولة ذات شأن.

كما أكد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي أن ما تقوم به الدولة حالياً هي خطوة بسيطة لبناء دولة حديثة مؤكداً أن ما يحدث في سيناء لن يمنع الدولة من التنمية والبناء، كما أوضح التكلفة التي تحتاج إليها تنمية سيناء حيث تصل التكلفة إلى 150 مليار جنيه وهي تكلفة ضخمة، إلا أن الدولة قائمة ومستمرة في البناء والتنمية ولن تقف مكتوفة الأيدي كما لن يقدر أحد أن يأخذ مصر منا .

أوضح رئيس الجمهورية أن العمل في العاصمة الإدارية الجديدة قائم على تحويل الحلم إلى حقيقة مؤكداً أن ما تم تنفيذها يستغرق 25 عام إلا أن الدولة تمكنت من تنفيذه خلال عام ونصف فقط، وحول التكلفة المادية أكد الرئيس أن لا أحد من المسؤولين يشغله هذا الأمر مشيراً أن الدولة لا تدخل في أي مشروعات اقتصادية إلا إذا كانت تعلم جيداً مصادر تمويل هذه المشروعات العملاقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *