رمضان صبحي خارج حسابات كوبر للمشاركة في مباراة مصر المقبلة ضد المغرب

بعد رفضه الاحتفال بفوز المنتخب على غانا، توترت العلاقة بين رمضان صبحي والأرجنتيني هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب، وصرح صبحي أنه شعر بأنه خارج حسابات الأرجنتيني هيكتور كوبر عقب إعطائه الضوء الأخضر لكوكا وكهربا وعمرو وردة وإبراهيم صلاح للتسخين أثناء مباراة مصر وغانا، ما اعتبره لاعب ستوك سيتي الإنجليزي والأهلي المصري السابق أنه خارج حسابات المدير الفني مما جعله مستاء من ذلك الأمر وتوجه إلى غرفته بعد عودة الفريق إلى الفندق مباشرة ورفض الاحتفال مع الفريق.

وعن واقعة ركله للزجاجة عقب استبداله في مباراة مصر وأوغندا، أكد رمضان صبحي للإعلامي مهيب عبدالهادي في تقرير على قناة أون سبورت، أنه لم يقصد الإساءة لكوبر وإنما كان يشعر بالحماس الشديد والغضب بسبب تعادل الفريقين حتي استبداله، كما أكد صبحي أنه كان يشعر أنه يؤدي جيداً في المباراة ويتمنى المشاركة في تحقيق الفوز على منتخب أوغندا، وقال رمضان أنه اعتذر للمدير الفني عن هذا التصرف.

أصر كوبر على معاقبة رمضان صبحي جراء واقعة ركل الزجاجة وذلك من منطلق المساواة حيث أن اللاعب محمود كهربا نجم اتحاد جدة السعودي كان قد ارتكب فعلاً مشابهاً بسبب استيائه من التبديل منذ عدة أشهر، وقد قام كوبر بمعاقبته فترة طويله ولم يجعله يشارك مع المنتخب في المباريات السابقة، ولم يعف عنه إلا بعد فترة طويلة والاعتذار أكثر من مرة عن هذا الفعل.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *