الرئيسية / صحة وجمال / الرموش الصناعية تؤذي العين برغم الشكل الجمالي والمظهر الجذاب

الرموش الصناعية تؤذي العين برغم الشكل الجمالي والمظهر الجذاب

قال أخصائي طب وجراحة العيون د. محمد الشيخ أن الرموش الصناعية الشبه دائمة المستخدمة لأسباب تجميلية علي نطاق واسع هي عبارة عن ألياف صناعية فردية وهي إما أن يتم وضعها واحدة تلو الأخرى أو إما أن يتم وضعها كمجموعات صغيرة على الرموش الطبيعية، وذلك باستخدام مادة صمغية معينة تحتوي هذه المادة الصمغية على الفورمالدهايد وحمض البنزويك والرصاص.

وأضاف د. محمد الشيخ أن كثير من السيدات والفتيات يفضلن وضع الرموش الصناعية لما تضفيه من مظهر جمالي وشكل براق للعين وللوجه، وكثيراً ما يتم تركيب هذه الرموش الصناعية في صالونات التجميل والكوافيرات، وأكد على أن كل حوالي ستة أسابيع تسقط رموش العين الطبيعية مصاحبة للرومش الصناعية التي تم تركيبها.

كما أضاف طبيب العيون أن هناك مشكلات صحية كثيرة تم رصدها لسيدات قمن بوضع هذه الرموش الصناعية لفترة مثل:

أولاً التهاب فى القرنية وملتحمة العين، وأعراض هذه الالتهاب تكون حكة كثيرة بالعين وأيضاً احمرار فى ملتحمة العين، ويعزى هذا إلي وجود مادة الفورمالدهايد وذلك أثناء تركيب الرموش، أو حتى بعد تركيب الرموش بعدة ساعات حيث تذوب المادة الصمغية أثناء غسيل الوجه، أو عندما تتبخر هذه المادة نتيجة حرارة الجسم أو الرطوبة.

ثانياً حساسية شديدة بالجفون وتكون الأعراض هي احمرار العين وتهيجها وأيضاً يصاحب ذلك دموع مع تورم في الجفون، والسبب الرئيسى أيضاً وجود مادة الفورمالدهايد.

ثالثاً حدوث جرح فى ملتحمة العين وتكون الأعراض احمرار مع ألم بالعين، ويصاحب ذلك أيضاً دموع مع الإحساس بجسم غريب موجود داخل العين.

رابعاً حدوث نزيف تحت ملتحمة العين ويعزي ذلك إلي الضغط على العينين وذلك عند إزالة هذه الرموش الصناعية.

وشدد د. محمد الشيخ على ضرورة الذهاب إلى طبيب العيون بأقصي سرعة عند ظهور أي من هذه الأعراض وذلك للتخفيف من هذه الأعراض وأخذ العلاج المناسب، كما أوصى بعدم استخدام هذه الرموش الصناعية للسيدات أو الفتيات اللاتي لهن تاريخ مرضي للعين أو أية حساسية بالعين، كما أكد على ضرورة توخي الحذر في تركيب هذه الرموش وتجنب التي يوجد بها مادة الفورمالدهايد المسببة للأعراض التي سبق ذكرها.

عن أحمد ربيع

أحمد ربيع - محرر في موقع إكسترا مصر الإخباري، وخريج كلية الإعلام جامعة القاهرة، وعمل محرراً صحفياً في العديد من المواقع والمجلات الإخبارية، البريد الإلكتروني: [email protected]

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *